نقوش أثرية وإسلامية تعبر عن التراث الحضاري لمدينة العلا

نقوش أثرية وإسلامية تعبر عن التراث الحضاري لمدينة العلا

العلا سحر التراث والثقافة .. من أجمل وأبرز مكتبات النقوش الإسلامية غير المنقطة في المملكة العربية السعودية ، وتحتوي على أكثر من 150 نقشاً أثرياً.

محافظة العلا وضواحيها غنية بالنقوش الأثرية والفنون الصخرية وعدد كبير من مواقع النقوش والكتابات الإسلامية المحفورة على الوجوه الصخرية.

وفي هذا الصدد أكد الباحث في الآثار والتراث والمصور عبد الإله الفارس لموقع Al-Arabiya.net أن هناك إشارات عديدة لبعض النقوش الإسلامية في محافظة العلا في كتب المؤرخين. وأشار إلى أن الموقع يقع في أحد الجبال شمال العلا بالقرب من وادي المطلع في البريكة جنوب مدينة تبوك حيث تنتشر نقوش إسلامية على الواجهة الصخرية للجبل من الجهة الشمالية الشرقية. والجانبين الجنوبي والغربي. ظهرت الكتابات والنقوش الإسلامية المطرزة على الجبل الصخري في مجموعات ، إما على واجهة صخرية واحدة أو متناثرة على عدد من الصخور.

تعتبر من أجمل وأبرز مكتبات النقوش الإسلامية ، غير المنقطة في المملكة العربية السعودية ، وتحتوي على أكثر من 150 نقشاً أثرياً ، والعديد من هذه النقوش تعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة وبداية الإسلام. أما محتوى هذه النقوش فهي نصوص وأدعية محلية ، وعدد الأسطر بين سطرين وخمسة أسطر كتبها شخصيات.

كما يتميز بقربه من طريق الحج الذي يربط بلاد الشام بمكة المكرمة ، وفيه أدعية ودعاء لله استغفاراً ورحمة واستغفاراً ، كما يحتوي بعضها على آيات قرآنية. وتضمنت أسماء أصحابها ، وتنقسم هذه النقوش إلى عدة أنواع من حيث الشكل والمحتوى. بعضها آيات قرآنية ، ونقوش مجيدة ، وتأسيسية ، ودعائية ، ونقوش إيضاحية وتأكيدية ، ونقوش ذات محتوى آخر ، وهي في الغالب قائمة على العقيدة بسبب تاريخها القريب من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم. عليه الصلاة والسلام.

وأضاف أن معظم تلك النقوش الإسلامية التي تم نقشها على الهضبة الجبلية تشكل مصدرا هاما للمعلومات ليس فقط في تطور الخط العربي في الفترة الإسلامية المبكرة ، ولكن أيضا بسبب دلالة واضحة على نمو وازدهار الحضارة في المنطقة. والمناطق المجاورة ، وتضاف إلى مكتبات الكتابات الإسلامية في شمال الجزيرة العربية ، حيث تشير إلى انتشار العلم والكتابة في ذلك الوقت ، وهي من أهم المواقع الأثرية وأغنىها. النقوش. الموقع عبارة عن مكتبة متكاملة للنقوش الإسلامية في مجملها.

لا توجد تعليقات حتي الآن